Get paid to share your links!
صفات المجرمين
  • Amused
  • Angry
  • Annoyed
  • Awesome
  • Bemused
  • Cocky
  • Cool
  • Crazy
  • Crying
  • Depressed
  • Down
  • Drunk
  • Embarrased
  • Enraged
  • Friendly
  • Geeky
  • Godly
  • Happy
  • Hateful
  • Hungry
  • Innocent
  • Meh
  • Piratey
  • Poorly
  • Sad
  • Secret
  • Shy
  • Sneaky
  • Tired
  • Wtf
  • النتائج 1 إلى 5 من 5

    الموضوع: صفات المجرمين

    1. #1
      رئيس قسم السياسة والأخبار و الأقتصاد و المجتمع المدني و مشرف منتدى أقلام الشباب
      This user has no status.
       
      I am:
      ----
       
      الصورة الرمزية BLACK SKY
      تاريخ التسجيل
      Nov 2007
      المشاركات
      21,631
      معلومات شكر المشاركات
      vBActivity - Stats
      Points
      0
      Level
      1
      vBActivity - Bars
      Lv. Percent
      0%
      الجنس:
      محل الأقـــامة:
      This is BLACK SKY's Country Flag

      افتراضي صفات المجرمين

      التحليل العضوي للظاهرة الإجرامية
      وهو خلاصة الدراسات قام بها العديد من الباحثين والعلماء، ارتقت وتطورت إلى حد اعتبارها نظريات تنسب لأصحابها ، وصار لها أفكارها الرئيسية.
      ولعل أهم النظريات التي تصب في تيار التحليل الوضعي هي نظرية لمبروزو، نظرية هوتن المعروفة بالنظرية التكوينية الأمريكية، نظرية كنبرج السويدي ونظرية دي توليو المسماة بنظرية الاستعداد الإجرامي.
      لفرع الأول: نظرية لمبروزو
      1- تفسير السلوك الإجرامي لدى لمبروزو
      إن فكرة الارتداد جوهر تفسير السلوك الإجرامي لدى لمبروزو، فهذا السلوك يرتبط بالتكوين العضوي للإنسان المجرم، وأن المجرم ليس إلا صورة أو هيئة أو طبع للإنسان البدائي، حتى وإذا لم تكن هيئته على هذه الحال فإنه يرتد عند ارتكاب الجريمة إلى حالته البدائية التي كان عليها الإنسان في العصور البدائية السحيقة.
      فالمجرم الحقيقي أو الطبيعي يتميز بملامح عضوية خاصة هي التي كانت عليها المخلوقات البدائية، ويبدو لمبروزو متأثرا في ذلك التفسير بداروين ونظريته عن التطور (
      2- السمات العضوية للإنسان المجرم
      تتمثل هذه السمات في عدم انتظام شكل الجمجمة وضيق الجبهة وضخامة الفكين، وبروز عظام الخد، وشذوذ تركيب الإنسان، والزيادة الملحوظة أو النقص الملحوظ في حجم الأذن، وفرطحة أو اعوجاج الأنف، والزيادة المفرطة في مقاييس بعض الأعضاء كطول الأذرع والأرجل والأصابع، وعيوب في التجويف الصدري وغزارة الشعر في الرأس والجسم
      كما أن الإنسان المجرم يتميز ببعض الملامح السلوكية الخاصة به كإ‍نعدام الشعور بالشفقة وسهولة الإستثارة والغرور والإندفاع، كما لاحظ لمبروزو ما يتسم به الإنسان المجرم من إنعدام أو ضعف إحساسه بالألم وهو ما يستخلص من ميله إلى وضع الوشم على جسمه
      وتجدر الإشارة إلى أنه قد تمكن لمبروزو أن يربط بين بعض هذه السمات العضوية وبين الميل إلى ارتكاب نوعية معينة من الجرائم، فالميل إلى ارتكاب الجرائم الجنسية يشيع بين من يتسمون بطول الذقن وفرطحة الأنف وطول الأذنين، كما أن جرائم القتل تقع ممن يتميزون بطول الفم وبروز الوجنتين وضيق أبعاد الرأس وقسوة نظرات العينين، وكثافة شعر الحاجبين وصغر العينين وندرة شعر الجسم والذقن.التطور اللاحق لنظرية لمبروزو وتصنيفه للمجرمين
      أنه نتيجة للانتقادات التي وجهة لنظرية لمبروزو، طور العالم من نظريته عادلا بذلك على فكرة الارتداد والمجرم بالفطرة و وضع تصنيفا للمجرمين تضم طوائف أخرى عديدة بخلاف المجرم بالفطرة أو ما يسمى أحيانا بالمجرم بالميلاد إضافة إلى ذلك خلص إلى عوامل الجريمة متعددة وأدخل ضمن هذه العوامل ما يتعلق بالبيئة.
      ويقسم لمبروزو المجرمين إلى ست طوائف هي:
      أ‌- المجرم المجنون:
      وهو الشخص الذي يرتكب الجريمة تحت تأثير المرض العقلي كما يدخل العالم ضمن هاته الطائفة المجرم الهستيري ومدمن المخدرات.
      ب‌- المجرم الصرعي:
      وهو الإنسان المصاب بصرع وراثي، حيث أن الصرع يؤثر على عضلات الشخص وعلى أعصابه وحالته النفسية، كما أنه حالة مرضية.
      جـ - المجرم المجنون خلقيا (السيكوباتي):
      وهو الشخص الذي تنعدم لديه القدرة على التكيف مع المجتمع.
      د- المجرم المعتاد:
      وهو الشخص الذي يولد دون أن يحوز صفات المجرم المطبوع أو بالفطرة وإنما يكتسب فيها بعد نزعاته الإجرامية وميوله الإجرامي نتيجة للظروف المحيطة به (إجرام مكتسب).
      هـ - المجرم العاطفي:
      وهو الذي يرتكب جريمة ما لأسباب عاطفية، ويتمتع هؤلاء الأفراد بحساسية بالغة لا يمكن مقاومتها، كالحماس الزائد، أو الغيرة المفرطة.
      و- المجرم العرضي:
      وهو شخص يقع في الجريمة بسبب مؤثرات خارجية عارضة وليس لصفات داخلية أو عيوب خفية حيث قد يكون المجرم حكما لارتكابه لجريمة شكلية، والمجرم المدمن،هو الشخص المدمن على تناول الكحول أو المخدرات أو أي مؤثر عقلي إذ يؤذي هذا الإدمان لأضعاف ضوابط السلوك لديه وبالتالي يكون عرضة لارتكاب جرائم قد لا يرتكبها الشخص العادي
      4- نقض نظرية لمبروزو
      انطوت نظرية لمبروزو على مظهرين من مظاهر القصور أولهما موضوعي وثانيها منهجي.
      فأما القصور الموضوعي الذي شاب نظرية لمبروزو فيبدو في أنه لم يعترف إلا بدور الصفات الخلقية ومظاهر التكوين العضوي في إنتاج الجريمة ولم يعطي دورا لباقي العوامل الاجتماعية الأخرى إضافة إلى فساد الأساس الذي بنيت عليه هذه الصفات وقد تصدى لذلك العلامة أنريكو فيري فأبرز بدلالة علمية عدم صحة ما يقوله لمبروزو وتلاميذه في تحديد وزن جمجمة الرجل العادي الذي يتراوح مابين 1200 و1450 غرام بينما يقل وزن جمجمة المجرم عن هذا الوزن.
      وأما القصور المنهجي فإنه يتجلى في عدم مصداقية البيانات والإحصاءات التي اعتمد عليها لمبروزو بصفة أساسية في استخلاص نتائج نظريته إضافة إلى عدم الأخذ بصفة أساسية في استخلاص نتائج نظريته وذلك بعدم الأخذ بصحة شروط المقارنة الإحصائية من حيث التمثيل الجيد والكافي للعينة محل البحث.
      لكن رغم هذا القصور الذي شاب نظرية لمبروزو فإن أحدا لا ينكر اليوم أنه أول مؤسسي علم الإجرام الوضعي

      - الفرع الثاني: النظرية التكوينية لهوتن
      1- مضمون نظرية هوتون
      يعتبر أرنست هوتون أستاذ بجامعة هافارد من أنصار التحليل الأنثربولوجي للسلوك الإجرامي، إذ أراد هوتون أن يؤكد صحة نظرية لمبروزو فأجرى دراسة تدور في فلك المدرسة اللمبروزية.
      حيث يذهب هوتون في طرحه إلى تأكيد صحة نظرية لمبروزو وذلك بإجرائه بدراسة على عينة شملت نحو أربعة عشر ألفا من نزلاء السجون، وأكمل هذه الدراسة بدراسة مجموعة من غير المجرمين بمقارنتها من حيث الخصائص بمجموعة المجرمين، وكانت أهم النتائج التي خلص إليها أن المجرمين يتسمون بخلل في تكوينهم الجسماني وهو خلل راجع إلى الوراثة، خاصة في شكل بعض أعضاء الجسم كالعينين والأنف والأذن والجبهة والشفاه وكذا في مقاييس الأعضاء، كما أثبت العالم هوتون أن المجرمين يبدو عليهم انحطاطا جسماني حدده في حوالي مائة وسبع صفات مردها أساسا إلى عامل الوراثة
      2- تقييم نظرية هوتون
      لقد حاول هوتون في طرحه إلى تفادي النقد الموجه إلى لمبروزو لكن رغم ذلك فإنه ما يعاب عليه قصور تفسيره للسلوك الإجرامي على التكوين العضوي للمجرم وإرجاع الصفات الخلقية الخاصة بالمجرمين إلى عامل الوراثة دون العوامل الأخرى.
      كما يؤخذ عليه اختياره لعينات من نزلاء السجون مفترضا بذلك أن هؤلاء يمثلون طائفة المجرمين تمثيلا كاملا وهذا إخلالا بشرط التمثيل الجيد للعينة الذي يضمن نجاح الدراسة الإحصائية، إضافة إلى ذلك فإن القول بإختلاف صفات المجرمين تبعا لإختلاف نوعية الجرائم هي نتيجة مشكوك فيها إلى حد كبير خاصة وأنه لم يوضح العالم في طرحه المنهج أو الوسيلة التي تترجم بها هذه الصفات البيئية للمجرمين إلى صفات انحطاطية
      - الفرع الثالث: نظرية التكييف العضوي لكنبرج:
      1- مضمون نظرية كنبرج:
      يمثل التكوين العضوي للفرد الأساس في نظرية كنبرج إذ يذهب العالم السويدي إلى القول بأنه من الصفات الجوهرية للجهاز العضوي للفرد اتصافه بالمرونة بشكل يتكيف الفرد مع مختلف التغيرات الداخلية أو الخارجية بشكل يجعله دائما في وسط المجتمع دون الخروج عنه، في حين فإن انعدام هاته المرونة أو في حالة عدم تكافئها مع مختلف المؤثرات الاجتماعية بشكل يتعارض بين البيئة وصفات الجهاز العضوي للجسم.
      إن سوء التكيف هذا يرجع إلى أن خلل أو نقص في مكونات الجهاز العضوي أو النفسي الذي يؤدي إلى عدم تكيف الفرد مع المجتمع أي عدم تكيفه مع القواعد المتعارف عليها في المجتمع والتي يلتزم كافة الأفراد بإحترامها.
      2- خصوصية نظرية كنبرج
      عرفت هذه النظرية بإسم عدم التكيف العضوي L'inadaptation biologique" لاعتناقها التفسير الأنثربولوجي للإجرام إذ خصوصية هذه النظرية تكمن في أنها تحفل بتفسير السلوك الإجرامي للفرد بالعوامل الإجتماعية المحيطة به سواء أكانت ثقافية أو اقتصادية أو عائلية وبالتالي فإن العالم كنبرج لم يغفل عن دور العوامل الاجتماعية وبصفة خاصة الظرف الاقتصادي فيها ولم يذهب في طرحه إلى اعتبار السلوك الإجرامي لابد أن يكون مسبوقا بتكوين عضوي معين.
      3- >تقييم النظرية>
      لقد كان لنظرية كنبرج فضلا كبيرا في الخروج من حصار التحليل المحض العضوي للسلوك الإجرامي لحساب دور العوامل البيئية في تهيئة ارتكاب الجريمة رغم ذلك فقد ركز العالم كثيرا على العوامل الفردية المتصلة بالتكوين العضوي في إنتاج الجريمة سواء أكانت هاته العوامل عقلية أو نفسية وبالتالي فإن تحليله يظل قاصرا عن إعطاء تقسيم متكامل للظاهرة الإجرامية بكل تعقيداتها.
      - الفرع الرابع: نظرية التكوين الإجرامي لدى توليو
      يذهب العالم الإيطالي توليو إلى إعتبار أن لكل فرد تكوين شخصي يشمل في آن واحد العناصر الوراثية والعناصر المكتسبة خصوصا في مرحلة الطفولة بيد أن هذا التكوين يكون لدى البعض أضعف مما يجعلهم أكثر عرضة للإجرام وبمعنى آخر فإنه يفسر استجابة بعض الأفراد للجريمة دون البعض ورغم وحدة الظروف الخارجية لوجود ميل سابق للإجرام لدى هؤلاء الأفراد ويعود ذلك نتيجة لما يتسمون به من صفات نفسية وعضوية خاصة وراثية أو طبيعية أو مكتسبة ومن شأن توافر هاته الصفات أن تنمي قوى الذات الغريزية الطبيعية وبالتالي يصبح الفرد أكثر إستعدادا لإرتكاب الجرائم إذا توافرت مؤثرات خارجية بسيطة.
      وهكذا فبدون هذا التكوين الإجرامي أصيلا كان أو عرضيا لا تحدث الجريمة بصرف النظر عن العوامل الاجتماعية الأخرى
      1- عوامل الظاهرة الإجرامية عند دي توليو
      إنه لا يمكن فهم الظاهرة الإجرامية لدى دي توليو إلا إبتدءا من فكرة التكوين الإجرامي للفرد، ويكون هذا التكوين سببا للظاهرة الإجرامية عندما يكون إستعداد الفرد الإجرامي أصيلا مع بقاء هذا التكوين مهيئا فقط للجريمة حيث يكون الإستعداد الإجرامي عرضيا وأنه وفي كلتا الحالتين لابد لإنتاج السلوك الإجرامي من توافر العوامل الاجتماعية الأخرى وهي ظروف معددة كظروف الفرد الأسرية والإقتصادية والثقافية وغيرها إذ تكون هاته العوامل كاشفة إذا كان الإستعداد الإجرامي أصيل ومهيأة للإجرام إذا كان الإستعداد الإجرامي مكتسب وهكذا فإن نظرية دي توليو تلخص في المعادلة البسيطة التالية>
      الاستعداد الإجرامي السابق + العوامل الاجتماعية = الجريمة مع ترجيح الاستعداد الإجرامي على العوامل الاجتماعية.>أنماط الشخصية الإجرامية لدى دي توليو
      خلص العالم الإيطالي إلى التعرف على نمطين رئيسيين هما:
      أ‌- المجرمون بالتكوين :ويقسم دي توليو هذا النمط إلى 04 أنواع هي:
      أ1- المجرمون بالتكوين الشائعون:
      ولهم خصائص خاصة مورفولوجية ووظيفية ونفسية كالضعف العقلي والمغالاة في الإحساس النفسي وسرعة التقلب وضعف الإرادة والإحساس الخلقي.
      أ2- المجرمون بالتكوين ذوي الاتجاه التطوري الناقص:
      يتميزون بضعف صفاتهم الجسمانية بوجه عام والنفسية بوجه خاص فملامحهم الخارجية تشبه ملامح المجرم المطبوع أو بالفطرة كما حدده لمبروزو مع ضعف نمو فكرة المثل الأعلى لديهم وضعف المنطق والنقد والبرود العاطفي والخلقي تعود كلها إلى أسباب موروثة أو مكتسبة.
      أ3- المجرمون المتخلفون نفسيا أو السيكوباتيون:
      فمنهم الضعيف ضعفا عقليا وكذا الخضوع إلى تسلط معين غير التسلط المرضي المألوف إذ تشمل هذه الطائفة جرائم الاعتداء على الأشخاص وجرائم الآداب إذ تجدر الإشارة في هذا المجال أن أكثر من 80% من المجرمين المعتادين على الإجرام والعائدين هم متخلفون نفسيا>
      أ4- المجرمون المجانين:
      فهم المجرمون الذين يرتكبون جرائمهم بصورة عرضية استجابة لظواهر مرضية مثل الهلوسة والتصور الفاسد كما يمكن لهاته الفئة من ارتكاب جرائهم بدافع ظواهر جنونية تكون قد أصابتهم.
      ب‌- المجرمون العرضيين
      ويطلق عليهم كذلك المجرمون بالصدفة وأهم خصائص هذه الطائفة الانتماء إلى الطبقة الوسطى والقدرة على خفض التوازن بين غرائزهم الطبيعية وبين المتطلبات الاجتماعية وبالتالي أنهم في نهاية الأمر أفراد عائدون لكن وبفعل محركات خارجية بصفة خاصة تؤدي في لحظة معينة إلى استسلام قدرته على التكيف مع الحياة الاجتماعية ومع القواعد الخلقية المقننة أي النصوص القانونية>
      ويقسم دي توليو المجرمين العرضيين إلى ثلاثة أنواع:
      ب1- المجرم العرضي المحض:
      وهو الشخص الذي يقدم على ارتكاب الجرائم التافهة إستجابة لدوافع إستثنائية محضة.
      ب2- المجرم العرضي العاطفي:
      وهو الشخص الذي يقترف الجريمة مدفوعا بعوامل عاطفية أو انفعالية ومن شأن طروء هذه العوامل أن تعطل قدرة التكيف الاجتماعي لدى الشخص بصورة مؤقتة
      ب3- المجرم العرضي الشائع:
      وهو الذي يتسم بنقص خلقي ويميل بوجه عام إلى ارتكاب السلوك المضاد للمجتمع ولاسيما جرائم المال بصفة أخص مع إمكانية تحوله إلى مجرم معتاد.
      3- تقييم نظرية دي توليو
      للعالم دي توليو دورا كبيرا في الاعتراف بدور التكوين النفسي للفرد في إنتاج سلوكه الإجرامي وفضلا عن هذا فقد أولى دي توليو العوامل الاجتماعية أهمية خارجية وجعلها أساسا في تفسيره لإجرام المجرم العرضي ورغم ذلك فثمة انتقادات توجه إلى هاته النظرية نظرا لقصورها في مضمونها من حيث أنه يعزي الإجرام إلى التكوين العضوي للفرد نظرا لحصره لنظريته في إطار التحليل الأنثربولوجي للجريمة مع إعطائها بعدا اجتماعيا وأنه من الناحية الأخرى اعتماد العالم على فكرة الغدد وما تفرزه من هرمونات ذات تأثير تكويني يتصل بالدافع إلى السلوك الإجرامي غير مؤسس طالما أن علم الغدد مازال علما متطورا ومتقلبا لدرجة لا يمكن التسليم بذلك




    2. #2
      مشرفة سابقة
      This user has no status.
       
      I am:
      ----
       
      الصورة الرمزية ♥ ToTa ♥
      تاريخ التسجيل
      Mar 2011
      الدولة
      في دلبه الحلوو
      المشاركات
      5,850
      معلومات شكر المشاركات
      vBActivity - Stats
      Points
      0
      Level
      1
      vBActivity - Bars
      Lv. Percent
      0%
      الجنس:
      محل الأقـــامة:
      This is ♥ ToTa ♥'s Country Flag

      افتراضي

      عاشت ايدك على البحث الحلو

      والنظريات الحلوةة

      ومنور قسمك غلاي



      خبر عاجل ورد هستوة ياشبان
      اليلعب بالعشك شنقآ يعدمونة
      واني بهل الخبر صدكوني مامشمول
      لان كلبي يحب حتة اليكرهونة


    3. #3
      مشرف سابق
      This user has no status.
       
      I am:
      ----
       
      الصورة الرمزية ۞ CAPTAN Ali ۞
      تاريخ التسجيل
      Nov 2010
      الدولة
      أستودع الله في بغداد لي قمـراً
      المشاركات
      7,636
      معلومات شكر المشاركات
      vBActivity - Stats
      Points
      0
      Level
      1
      vBActivity - Bars
      Lv. Percent
      0%
      الجنس:
      محل الأقـــامة:
      This is ۞ CAPTAN Ali ۞'s Country Flag

      افتراضي

      عاشت ايدك غفروسي على البحث
      المتكامل
      الخاصة بعلم النفس الجنائي
      منور حبي










    4. #4
      مستر جيش شعبي
      This user has no status.
       
      I am:
      ----
       
      الصورة الرمزية HERAT SKY
      تاريخ التسجيل
      May 2011
      العمر
      27
      المشاركات
      116
      معلومات شكر المشاركات
      vBActivity - Stats
      Points
      0
      Level
      1
      vBActivity - Bars
      Lv. Percent
      0%
      الجنس:
      محل الأقـــامة:
      This is HERAT SKY's Country Flag

      افتراضي

      نظريات حلوة

      تسلم يا فروسي المبدع

      لحظة لو يبعدونك
      مااتحمل بدونك
      عيوني تكول لعيونك
      احبك اني
      احبك اني

      يلي محد يشبهك
      انت منهو الي يكرهك
      فدوة اروح انا لوجهك
      احبك اني
      احبك اني

      f

      تم تصغير التوقيع من قبل Мя.έмό

    5. #5
      مستر عريف
      This user has no status.
       
      I am:
      ----
       
      الصورة الرمزية aziz198022
      تاريخ التسجيل
      May 2011
      الدولة
      العراق البصره
      العمر
      34
      المشاركات
      284
      معلومات شكر المشاركات
      vBActivity - Stats
      Points
      0
      Level
      1
      vBActivity - Bars
      Lv. Percent
      0%
      الجنس:
      محل الأقـــامة:
      This is aziz198022's Country Flag

      افتراضي

      شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيذ

      جزاك الله الف خير على كل ما تقدمهلهذا المنتدى

      ننتظر إبداعاتك الجميلة بفارغ الصبر

    معلومات الموضوع

    الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

    المواضيع المشابهة

    1. كل صفات الابراج للرجال والنساء ومايحمله من صفات شامل
      بواسطة محمد الخزرجي في المنتدى نادي كلية الرافدين
      ردود: 5
      آخر مشاركة: , Sun, 08 May 2011 17:42:19 +0200
    2. أدمغة المجرمين مختلة
      بواسطة hassanen_alshdede89 في المنتدى المنتدى العلمي
      ردود: 2
      آخر مشاركة: , Tue, 11 Aug 2009 15:47:47 +0200
    3. بحث في صفات المجرمين
      بواسطة BLACK SKY في المنتدى منتدى المواضيع المكررة والمحذوفة
      ردود: 0
      آخر مشاركة: , Fri, 17 Jul 2009 23:13:51 +0200
    4. اذا كان حبي للعراق (جريمة) فعتبروني اول (المجرمين)
      بواسطة Ĉ ∂ ρ Я ς في المنتدى منتدى الكرة العربيه والعالمية
      ردود: 10
      آخر مشاركة: , Sat, 03 Jan 2009 11:32:04 +0100
    5. اشهر المجرمين في العالم !!!!!!!
      بواسطة CuteAngEl90 في المنتدى منتدى اعادة الفهرسة
      ردود: 8
      آخر مشاركة: , Wed, 19 Nov 2008 19:33:32 +0100

    مواقع النشر (المفضلة)

    مواقع النشر (المفضلة)

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •